قصة القهوة المختصة

قصة القهوة المختصة

ترجع قصة القهوة المختصة إلى الصحفية ايرنا كنوتسن عام 1974، وذلك في الولايات المتحدة الأمريكية، وتم إنشاء أول سوق للقهوة المختصة واستمر إلى وقتنا الحالي، تميزت هذه القهوة بالجوده العالية والمذاق الفريد وتعرف باسم القهوة الممتازة أو القهوة الفاخرة، ويتم تصنيعها عن طريق عمليات خاصة وهي مصنوعة من حبوب البن الخضراء والتي يتم زراعتها في مناخات معينة طبقا للمعايير المطلوبة.

 

قصة القهوة المختصة

تم استخدام هذا المصطلح لكي يصف أفضل حبيبات القهوة التي تتميز بالنكهة الرائعة، ويتم إنتاجها في مناخات محددة حيث يتم زراعتها في مناخات خاصة ومثالية.

  • تعد الولايات المتحدة هي من أكثر الأسواق لإنتاج القهوة المختصة وتأتي من بعدها أوروبا ثم آسيا.
  • تشتهر كولومبيا وكينيا وإثيوبيا وبنما بإنتاج القهوة المختصة.
  • تعد نسبة استهلاك القهوة المختصة في هذه البلدان زائد بشكل كبير.
  • يرجع مذاق هذه القهوة إلى الخصائص المميزة المكونة منها التربة التي تنتجها.
  • قطاع هذه القهوة من أهم وأسرع القطاعات في مجال صناعة القهوة.
  • تم ارتفاع حصة القهوة المختصة في السوق من 1% إلى 20% خلال السنوات الماضية.
  • تم انشاء المجمعات التجارية في الدول المستهلكة والمنتجة من قبل المزارعين والمصدرين ،والمسؤولين.

 

فوائد القهوة المختصة

إلى جانب الجودة العالية والمذاق الرائع لهذا النوع من القهوة إلا أنها تعد من أفضل المشروبات الصحية، حيث أنها تحتوي على مضادات أكسدة التي تساعد في تحسين الصحة وتحتوي على مواد مغذية مفيدة تعود على الإنسان، ومن هذه الفوائد.

  • تحتوي على الكافيين الذي يؤدي إلى زيادة مستويات الأدرينالين الذي يقوم بتحسين كبير في الأداء البدني.
  • يقوم الأدرينالين بتحفيز الجهاز العصبي بإرسال إشارات إلى الخلايا الدهنية، فيعمل على القضاء على الدهون في الجسم.
  • تعمل القهوة على تهيئة الجسم لممارسة التمارين البدنية التي تحتاج إلى يقظة ونشاط، فيقوم الرياضيون بشرب فنجان من القهوة قبل التوجه إلى ممارسة الرياضة بوقت قليل.
  • تحتوي القهوة على الكثير من العناصر الغذائية التي تفيد الجسم من البوتاسيوم والمنجنيز والمغنيسيوم والنياسين والبانتو سنيك.
  • يحمي من الإصابة بالخرف والزهايمر، فقد أشارت العديد من من الدراسات إلى أن الأشخاص الذين يتناولون القهوة باستمرار أقل عرضة للإصابة بالخرف والزهايمر.
  •  تعمل على الحماية من الاكتئاب.
  •  تحمي من خطر الإصابات بأمراض الكبد.
  •  تحمي من بعض أنواع السرطانات.
  • تحتوي على مضادات أكسدة مما تفيد الجسم من امراض مختلفه خاصه عند اتباع نظام غذائي صحي.

 

ما هي القهوة المختصة

عرفت القهوة المختصة في وقتنا الحالي بمذاقها الرائع والنكهه المميزة وهذا ليس جديداً ولكن من سنوات ماضية حين تم اكتشافه.

  • يتم زراعتها وحصادها يدوياً 100% ومن ثم المعالجة وحمصها وتغليفها طبقا لمعايير عالية الجودة.
  • وضعت عدة قوانين من قبل منظمة القهوة المختصة العالمية حيث يتم ضمان وجود الجودة وثباتها.
  • يتم زراعة القهوة المختصة في ارتفاع من 400م الى 3500 متر من سطح البحر، وتطلب زراعتها مناخ معين ويتم حمايتها من الظروف الصعبة.
  • يتم حصدها يدويا حتى يتم التأكد من قطف الكرزة الناضجة فقط وبعد ذلك يتم فرزها ومعالجتها.

 

معالجة القهوة المختصة

بعد زراعة القهوة وتهيئة المناخ المناسب في ظل ظروف محددة وخاصة، يتم بعد ذلك عملية الحصاد ومن ثم تأتي مرحلة المعالجة.

  • هناك طريقتان للمعالجة، وهي المغسولة والمجففة والتي يتم من خلالها نزع الكرز وغسل القهوة أو الغسل و التجفيف.
  • يتم هذه العملية عدة مرات حتى نتأكد من خلوها من الأتربة، ثم يتم تغليفها بأكياس محددة حتى لا يتم غسل البن الأخضر قبل حمصه.
  • عملية المعالجة من أهم العوامل المؤثرة على القهوة لضمان خروجها بشكل آمن ومحدد.

 

طريقة حمص القهوة المختصة

تأتي مرحلة الحمص بعد مرحلة المعالجة، فبعد اتباع المراحل المتتالية بداية من الزراعة إلى المعالجة نبدأ في حمص القهوة قبل تناولها.

  • من خلال حمص القهوة يجب الحرص على تطبيق ذلك بطريقة محددة، فيكون الحمص متوسط اللون وهذه هي الطريقة الأنسب حتى لا يتم فسد القهوة.
  • يتم حفظها وتغليفها في أكياس بها منفذ للهواء من الداخل إلى الخارج، حتى يتم إخراج الغازات التي اكتسبتها وقت الحمص ومنع إدخال الأكسجين، للحفاظ على القهوة حتى لا تتاكسد.
  • اتباع هذه الخطوات عند الحمص يعمل على الحفاظ على نكهة القهوة لأطول فترة ممكنة.

تعرف على : طريقة زراعة القهوة

يمكنك الاطلاع على :احسن وصفة الكولد برو

0
مشترياتك
  • No products in the cart.